General Union of Palestinian Women ➔ المؤتمر العام الرابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية

Text

Identifier:
0021.02.0019
Description
في هذه الوثيقة نجد التقرير الأدبي المقدم من الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية إلى المؤتمر الرابع للاتحاد المنعقد في تونس والذي تناول استعراضًا مفصلًا للانشطة وفعاليات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، فقدم شرحًا لسبب عدم انعقاد المؤتمر العام في وقته وتأخرة وذلك بسبب الظروف السياسية والعسكرية ومحاولات ضرب منظمة التحرير، كما أشاد التقرير بالثورة الفلسطينية والشعب اللبناني وأثنى على صموده. وبدأ التقرير بالحديث عن المجلس الاداري وعمله ومتابعته للاحداث السياسية واصدارات بيانات لمتابعتها والبحث عن حلول للمشاكل وتجاوز المعيقات والأزمات والتحضير للمؤتمر العام، كما عرض عمل الأمانة العامة وبينّ قيامها بإقرار اللوائح الداخلية والالتزام بالاجتماعات الدورية واستحداث فروع جديدة للاتحاد وممارشة اشراف عليها. كما تم الحديث عن نشاطات الأفرع الخاصة بالاتحاد بشكل منفرد مثل توعية النساء ومشاريع التأهيل الخاصة بالنساء ودورات محو الأمية وإنشاء دور الحضانة والعمل على احياء التراث الفلسطيني واحياء المناسبات الوطنية والدفاع عن الثورة والاحتفاء بيوم 8 آذار واقامة ندوات وزيارة أسر الشهداء. وشرح التقرير عمل اللجان المركزية وطبيعة عملها: لجنة العلاقات الخارجية: وقامت بإلاعداد للمؤتمرات وعمل تقرير واقامة دورات. وعن لجنة العلاقات الداخلية: فتحدث عن دراسة اوضاع الفروع وحل مشاكلها واقرار اقامة فروع جديدة للاتحاد. بالاضافة للجنة الإعلام: وقامت بإعادة تشكيل لجنة تحرير مجلة الفلسطينية الثائرة واصدار ملصقات وبطاقات في المناسبات القومية وتحضير للمؤتمرات. اللجنة الثقافية: قامت بالعمل على تحضير حلقات دراسية وجمع كتب عن المرأة الفلسطينية وعمل دورات تثقيف. اللجنة الاجتماعية: تركز عملها في ثلاث جوانب وهي 1- الصحي 2- رياض الأطفال 3- المرأة والتأهيل المهني. كما تحدث التقرير عن علاقة الاتحاد في منظمة التحرير وأشار إلى تمكن الاتحاد من زيادة حصة النساء في المجلس الوطني من 21 عضوةً إلى 23. بالاضافة إلى وجود 3 ممثلات في المجلس المركزي ومثلهن في المجلس الأعلى للتربية والثقافة والعلوم. و3 مندوبات في المجلس الأعلى لمحو الأمية، والمساهمة في وضع خطط للمجلس المركزي لرياض الأطفال. والمشاركة في عضوية لجنة شؤون الوطن المحتل ومتابعة القضايا ولجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين ولجان الصداقة مع شعوب والمنظمات العالمية. كما ذكر التقرير المؤتمرات والزيارات التي قام بها الاتحاد العام.